منتديات الصالحين للابحاث الدينية العلمية

اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات الصالحين للابحاث الدينية العلمية
نرجو ان نوفق في خدمتكم
منتديات الصالحين للابحاث الدينية العلمية

بحث ، بحوث دينية علمية ، ابحاث دينية علمية ، بحث ديني علمي ، الابحاث الدينية العلمية ، الصالحين ، الصالحون ، مركز ابحاث دينية ، الجن ، الشياطين ، الجن والشياطين ، سرعة الجن ، منتديات الصالحين ، طعام الجن ، غرائب الجن ، علوم الجن ، اسرار الجن ، استخراج الج


    معلومات عن المركز واهدافه ونظامه الداخلي

    شاطر

    كامل الطرفي
    مدير الموقع
    مدير الموقع

    عدد المساهمات : 61
    تاريخ التسجيل : 31/05/2009
    الموقع : العراق
    العمل/الترفيه : باحث اسلامي

    معلومات عن المركز واهدافه ونظامه الداخلي

    مُساهمة من طرف كامل الطرفي في الجمعة يونيو 05, 2009 2:21 pm

    1- المقدمة
    بسم الله الرحمن الرحيم الدين الإسلامي الحنيف يتكفل بيان جميع أبعاد الحياة وكتاب الله الكريم حاوٍ لجميع ما تحتاج اليه البشرية في تكاملها وسعادتها , وقد نص على ذلك قوله تعالى (( مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ )) و (( وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ )) وقد بيّن أئمة المسلمين جميع مايحتاجه الإنسان في سعادته في الدنيا والآخرة , الاّ ان العقول التي عاصرت الأئمة لم تكن بالمستوى الذي يمكن ان يبين لها جميع معارف الدين فلم يمكن للائمة ان يصرحوا بكل ما يحتوي عليه كتاب الله من علوم ومعارف فالعقول لم تكن آنذاك تتحمل كل هذا , بل بدون ذلك كانوا يتهمون النبي صلى الله عليه واله وسلم والأئمة عليهم السلام بالجنون والسحر , ومن هنا فقد اكتفى الأئمة في بيان الأحكام برموز وإشارات مقتضبة حول علل بعض الأحكام الشرعية وبقي الكثير من مخزون علم الكتاب ما يمكن ان يكون مواد للبحث العلمي موكولاً الى الإمام المنتظر عجل الله فرجه . ونظرا الى وجود عدد لا يحصى من الأدلة من القرآن والأحاديث النبوية الشريفة وكلام المعصومين مما نعتقد انه يمكن ان يُعتمد كمواد غزيرة لأبحاث علمية على ضوء العلوم الحديثة , رأينا انه من الممكن تكثيف الجهود ممن لديهم الرغبة في البحث الديني العلمي لنشر علل ونتائج تلك الأحكام والقوانين والنظم التي شرعها الإسلام , ليظهر للجميع تفوّق التشريع الإسلامي على سائر النظم والقوانين في التقنين ورعاية مصالح الفرد والمجتمع في الحياة. فيظهر بذلك الإعجاز العلمي للإسلام وذلك من خلال مؤسسة متخصصة أسميناها : ( مركز الصالحين للأبحاث الدينية العلمية )

    2- فكرة المشروع

    أ‌- ان فكرة المشروع تأتي من الحاجة الماسة الى الاستعانة بالعلوم التجريبية لتعزيز الأحكام الفقهية وبيان وتوضيح وتفسير عدد غير قليل من الآيات القرآنية . فهناك آيات كثيرة في كتاب الله تعالى تتضمن مفاهيم علمية قابلة للبحث والتطبيق العملي وبالتجربة العلمية وأيضا فهي قابلة للعرض على العالم وبالاسلوب العلمي المعاصر لإثبات معجزة الإسلام العلمية في تقنين ما يضمن سعادة البشر في الحياة , وهذا كله بالاستعانة بالمعاني التي ذكرها المفسرون المتقدمين والمتأخرين . ب‌- كذلك يوجد الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة والروايات عن أئمتنا عليهم السلام مما يمكن توضيحها بالبحث العلمي التجريبي المعاصر في المجالات العلمية المختلفة . ج‌- ولعدم وجود مؤسسة ترعى مثل هذه الأمور في البلدان الإسلامية- حسب علمنا - جاءت فكرة إنشاء هذا المشروع . ولو فرضنا وجود ما يشابه هذه المؤسسة في العمل والأهداف فلا مانع من التعاون معها , كما لا ضير في تعدد هكذا مشاريع في أكثر من بلاد . علما ان المركز حينئذ سوف يكثف جهوده لرعاية ما من شأنه ان يكون جديداً ولن يرعى الجوانب العلمية التي تم اكتشافها سابقا أو التي هي قيد البحث والتحقيق في مراكز علمية أخرى . مقومات المشروع أ‌- ان المشروع يقوم على أساس وجود مقومات متوفرة من أخصائيين في كافة المجالات وطاقات بشرية علمية في مجال العلوم الدينية والعلوم الحديثة , فالجانب الديني يتمثل بالحوزات العلمية والآخر يتمثل بوجود العدد الكبير من المؤمنين من ذوي الاختصاصات العلمية الذين يمكن استقطابهم للعمل مع المؤسسة . ب‌- المقوّم الآخر والمهم هو وجود الرغبة الصادقة عند المفكرين والمحققين والمعنيين باظهار الإعجاز العلمي الإسلام والحريصين على انتشاره في كافة أنحاء الأرض تحقيقاً لقوله تعالى:{هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ }التوبة33 ان اكتشاف أو إظهار وتبيين الجوانب العلمية للتراث العلمي والتشريعي الإسلامي ( القرآن والسنة ) من شأنه ان يستقطب اهتمام وإعجاب أصحاب الديانات الأخرى وجعلهم أكثر ميلا للإسلام ومنهم من سوف يعتنق الدين برغبة ان شاء الله تعالى عندما يقف على حقيقة الإسلام , وفي هداية الناس الى الدين اجراً عظيماً كما ورد في الحديث ( ... وأيم الله لأن يهدي الله على يديك رجلاً خير لك مما طلعت عليه الشمس وغربت... ) .

    3- اهداف المشروع

    1- تعزيز مكانة الإسلام بين الديانات الأخرى من خلال نشر نتائج البحوث وتأثير تلك النتائج في سعادة البشر . 2- الاستفادة من نتائج البحوث في جميع التخصصات الحديثة وذلك اذا علمنا بان في القرآن والسنة الشريفة مفاتيح لجميع العلوم مما يمكن ان يثري الحياة بأنواع الفوائد. 3- تعزيز مكانة المسلمين بين الشعوب وزيادة احترامهم وزيادة احترام الرموز الإسلامية ابتداءً بالنبي الأكرم صلى الله عليه واله وسلم ثم خلفاءه وأئمة المسلمين . 4- نتأمل من نتائج البحوث ان تؤدي الى دخول افواجاً كبيرة من غير المسلمين الى الدين الإسلامي لما سوف يرونه من صحة تشريعات الدين وتطابقها مع حاجة البشر وانه لا يمكن ان يكون من صنع بشر بدليل ما طرحه من علوم قبل أربعة عشر قرناً حيث الجهل المطبق على كل العالم , كما يتم من خلالها بيان نسخ الأديان الأخرى وكونها غير مؤمنة لحاجة البشر في العصر الحاضر . 5- وأعظم غاية يبتغيها الباحثون هو رضا الله سبحانه والفوز بنعيم الآخرة بما يبذلونه من جهود في هذا المجال .

    4- النظام الداخلي للمشروع

    1- يؤسس بموجب هذا النظام مركزاً متخصصاً بالأبحاث الدينية العلمية اسمه ( مركز الصالحين للأبحاث الدينية العلمية ) . 2- المركز مستقل ولا ينتمي الى أية جهة سياسية وتحيّز الى فئة دينية خاصة ويمكن تسجيله ضمن مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني في العراق . 3- العمل في المركز بالنسبة للباحثين طوعي بقصد القربة الخالصة لله تعالى , اما غير الباحثين من الإداريين والحراس والفنيين فيتخيرون بين العمل الطوعي أو تقاضي الأجور المناسبة لما يقدمونه من خدمات . 4- اللجنة التأسيسية تتألف من جميع الأعضاء المؤسسين للمركز وعلى عنوان البريد التالي tqg_ka@yahoo.com
    5- اتخذت اللجنة مقراً تأسيسياً في محافظة كربلاء – محلة باب الطاق 6- يكون مدير المركز وبالتنسيق مع المشرف العام مسؤولا عن توفير المستلزمات الأولية للمشروع واستقطاب الكوادر العلمية وتحديد المواضيع التي تطرح على طاولة البحث ويراد بحثها من القرآن والسنة , الشريفة وإعداد الخطط ووضع البرامج للبحث العلمي , كما ويقوم بالتنسيق مع المؤسسات المحلية والأجنبية والجامعات والمعاهد العلمية للاستفادة من الطاقات العلمية والإمكانات المتطورة مثل الأجهزة العلمية والمختبرات المتوفرة في تلك المؤسسات 7- يتخذ المعهد ختما وشعارا خاصا به لاستخدامه في المخاطبات . 8- يكون الارتباط في المركز في مرحلة التأسيس عن طريق مقر المركز مباشرة أو عن طريق اشتراك الباحثين من خلال شبكة الانترنيت وبالشكل التالي : أ‌- بالنسبة الى الارتباط عن طريق مقر المركز , يكون بصورة مباشرة بالارتباط باللجنة التأسيسية ومن يؤازرها . ب‌- تقوم إدارة المركز بفتح موقع خلال شبكة الانترنيت يسمى ( مركز الصالحين للأبحاث الدينية العلمية ) يتاح من خلاله لجميع من يرغب للانضمام الى المركز ومن جميع مناطق العالم المتحضر المشاركة بأبحاثهم ويكون العمل والانضمام الى المنتدى وشروط المشاركة فيه مدونة خلال المنتدى بحيث يتمكن الراغب في الاشتراك فيه بعد قراءة الشروط والتعليمات والموافقة عليها ومن ثم تكميل قسيمة الاشتراك . ت‌- ترسم الإدارة الخطوط العريضة لجوانب البحث والجدوى منه ومراحل العمل فيه وتحديد الأجهزة والمعدات اللازمة له وترشد الباحث الى المؤسسات التي يمكن ان تقدم المساعدة في بلد الباحث وتقدير الكلفة الإجمالية للمشروع , وكذلك تقدم الإدارة الدعم المادي ان أمكن ذلك . ث‌- يتعهد الباحث أمام الله ويؤدي القسم على ان يكون حريصا على الحفاظ على الدقة في البحث و نشر النتائج من خلال إدارة المركز . ج‌- بعد تقييم النتائج من قبل إدارة المركز واللجان المختصة التي تشكل لتقييم نتائج البحوث , يحق لأصحاب البحوث الناجحة تسجيلها بأسمائهم من خلال المؤسسات التي يتم تسجيل براءات الاختراع والاكتشافات فيها مع بيان دور المركز . ح‌- يعتمد المركز على أسلوب نشر نتائج الأبحاث بكافة الوسائل الإعلامية المسموعة والمرئية والمكتوبة مثل القنوات التلفزيونية الفضائية وأقراص الفيديو وإصدار نشرة أو كتاب أو المشاركة في نشرات ومجلات علمية وغيرها .

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 6:18 am