منتديات الصالحين للابحاث الدينية العلمية

اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات الصالحين للابحاث الدينية العلمية
نرجو ان نوفق في خدمتكم
منتديات الصالحين للابحاث الدينية العلمية

بحث ، بحوث دينية علمية ، ابحاث دينية علمية ، بحث ديني علمي ، الابحاث الدينية العلمية ، الصالحين ، الصالحون ، مركز ابحاث دينية ، الجن ، الشياطين ، الجن والشياطين ، سرعة الجن ، منتديات الصالحين ، طعام الجن ، غرائب الجن ، علوم الجن ، اسرار الجن ، استخراج الج


    شواهد الأجزاء في القرءان الكريم

    شاطر

    عصام الكردي
    باحث اسلامي
    باحث اسلامي

    الدولة : الأردن
    عدد المساهمات : 16
    تاريخ التسجيل : 10/04/2012
    العمر : 57
    العمل/الترفيه : موظف

    شواهد الأجزاء في القرءان الكريم

    مُساهمة من طرف عصام الكردي في الثلاثاء أبريل 10, 2012 6:29 pm






    من
    حقائق شواهد
    الأجزاء والأحزاب وأرباع الأحزاب
    في القرءان الكريم

    (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد ))


    المقدمة والموضوع :-

    • يطوي
    القرءان الكريم
    ما بين بدايته ونهايته ،
    ثلاثون جزءا
    قرءانيا،

    • ويطوى
    بالجزء الواحد
    من الأجزاء القرءانية الكريمة الثلاثون ،
    ح**ين قرءانيين
    اثنين ،

    • ويطوى
    بالح** القرءاني
    الواحد ، أربعة أرباع الح** ، لكل من ح**ين الجزء
    القرءاني الواحد ،


    فبذلك :-


    • مجموع الأجزاء
    القرءانية في القرءان الكريم
    ثلاثون جزءا
    قرءانيا ،

    • ومجموع الأحزاب
    القرءانية في القرءان الكريم
    ستون ح**ا قرءانيا ،

    • ومجموع أرباع الأحزاب
    في القرءان الكريم مائتان وأربعون
    ربعا قرءانيا ،



    وبأن الجزء القرءاني الواحد ،
    ينتهي بإشارة قرءانية ” * “
    مكتوبة ” مطبوعة “ في القرءان الكريم ،

    إلا :-

    (أ) إشارة السور القرءانية
    اللاتي سورهم القرءانية تبدأ بالشاهد القرءاني
    ” مُرَتّلْ شاهد الأجزاء والأحزاب ، أم مرتل شاهد الأحزاب ،
    أم مرتل شاهد أرباع
    الأحزاب “ ،

    الشاهد على
    باطن الإشارة القرءانية ” * “
    بأنها بطنة بطانة دون مكتوبة ” مطبوعة “ في أوائل سورهم
    في القرءان
    الكريم ،

    كما وشاهدا
    على باطن الإشارة القرءانية ” * “
    لسورهم القرءانية ، بأي كانت بطانتها ، كانت
    إما بطانة مكتوبة ”مطبوعة“ ، أم كانت بطانة دون مكتوبة
    ”مطبوعة“ ، في أوائل سورهم
    في القرءان
    الكريم ،

    • فهي لتدل :-

    على إنتهاء مرتل
    ربعٌ من أرباع الثمانية
    أرباع الح**ين القرءانيين ، مطويات الجزء
    القرءاني المرتل ،

    وبداية الربع
    التالي من أرباع الثمانية أرباع الح**ين القرءانيين ،
    مطويات الجزء القرءاني
    المرتل ،

    في حالة :-

    كان مرتل شاهد
    باطن الإشارة القرءانية ، إما شاهد ربع ح** ،
    أم شاهد نصف ح** ،
    أم شاهد ح**

    ( ولكل من الشواهد الثلاثة هيئته المنفردة ،
    ( لهم ذكر لاحقا ))

    في أوائل السور القرءانية التاليات ذكرا ،

    والمنظور شاهده
    عن اليمين المنظور
    في أوائل سورهم القرءانية ،
    من صفحات سورهم اليمن القرءانية ، وعن الشمال
    المنظور في أوائل صفحات سورهم
    الشمائل القرءانية ،


    • وهي لتدل :-

    على إنتهاء مرتل
    الربعٌ الرابع من الح** الثاني ،
    من مطويات ح**ين جزءه القرءاني المرتل ،
    وذلك إنتهاء مرتل الربعٌ الثامن ،
    من أرباع ح**ين جزءه
    القرءاني المرتل ،

    في حالة :-

    كان مرتل شاهد
    باطن الإشارة القرءانية ،
    شاهد الأجزاء والأحزاب
    القرءاني ،

    ( وشاهده له هيئته المنفردة )
    في أوائل السور القرءانية التاليات ذكرا ،

    ، والمنظور شاهده
    عن اليمين المنظور ،
    في أوائل سورهم القرءانية ، من صفحات سورهم
    اليمن القرءانية وعن الشمال المنظور
    في أوائل صفحات سورهم
    الشمائل القرءانية ،


    وإلا:-

    (ب) الإشارة القرءانية
    لإنتهاء الجزء الثلاثون القرءانية
    المنهية لجزءه ، الدون مكتوبة ” مطبوعة “ ،
    وشاهدها القرءاني شاهد الأجزاء والأحزاب القرءاني
    الدون المنظور شاهده
    القرءاني ،

    • والتي بها
    وبنهيها الجزء القرءاني
    الثلاثون ، تختم الأجزاء القرءانية الثلاثون ،
    ويختم القرءان الكريم ،

    • والتي بها
    وبنهيهاالح** القرءاني الثاني
    من الح**ين القرءانيين من الجزء القرءاني الثلاثون ،
    يختم الح** القرءاني الستون ، وتختم الأجزاء القرءانية الثلاثون ،
    وتختم الأحزاب القرءانية ،الستون
    ويختم القرءان
    الكريم ،

    • والتي بها
    وبنهيها أربعة أرباع
    الح** القرءاني الستون
    ” أي الربع الرابع منه“ ، من الجزء القرءاني
    الثلاثون ، يختم الجزء القرءاني الثلاثون ، ويختم الح**
    القرءاني الستون ويختم الربع القرءاني الأخيرمن الح** القرءاني
    الستون ،وتختم الأجزاء القرءانية الثلاثون ،وتختم الأحزاب القرءانية
    الستون ،وتختم أرباع الأحزاب القرءانية
    المائتان وأربعون ،ربع ح** قرءانيا،
    ويختم القرءان
    الكريم ،

    وينتقل

    إلى بدء الجزء القرءاني التالي
    ألا وهو الجزء القرءاني 1، والمبدء بح**ه القرءاني الأول ،
    مطوي ح**ينه القرءانيين
    الإثنين ،

    وذلك بالإنتقال

    من
    خاتمة القرءان الكريم

    إلى
    فاتحة القرءان الكريم
    يترل
    ،

    وكما
    في القرءان الكريم ،
    بداية الجزء القرءاني تتلو نهاية الجزء القرءاني
    السابق له ،

    وشواهد
    قرءانية بأحكام إتباع قرءانية
    عن يمين أسطر الصفحات اليمن القرءانية
    للإشارة القرءانية وعن يسارأسطر
    الصفحات اليسر القرءانية
    للإشارة القرءانية

    وبثلاثة هيئات هم :-

    أ- الهيئة الكاملة : هيئة شاهد الأجزاء والأحزاب القرءانية
    ب- الهيئة النصفية: هيئة شاهد الأحزاب القرءانية
    ج- الهيئة الربعية : هيئة شاهد أرباع الأحزاب القرءانية


    • شاهد الأجزاء والأحزاب القرءاني :
    هيئته بين شواهد الإشارات القرءانية الثلاثة كاملة قرءانيا ،

    ويقرأ بداخله
    كلمة الجزء القرءاني كتابة ،
    ورقمه القرءاني عددا ،وكلمة الح** القرءاني كتابة
    ورقمه القرءاني
    عددا،

    وفي رأس الصفحات القرءانية
    التابعة لجزءه القرءاني كتبة كلمة الجزء القرءاني كتابة ،
    ورقمه القرءاني كتابة ،

    واسم سورته ،
    تثبيتا لما كتب بداخل هيئة شاهده القرءاني الشاهد
    على مرتل إشارته القرءانية ،

    ومتبع كتابة
    ما داخل هيئة شاهده القرءاني
    تدل من دون كتابة ” إشارة ، رمزا “
    على إنتهاء الجزء القرءاني
    السابق له

    (( لإرتباط
    ترتيل إشارته القرءانية الدالة على بدايته ،
    بنهاية الربع القرءاني الرابع من الح** الثاني القرءاني
    من مطويات ح**ين الجزء القرءاني
    السابق له ،

    لأن
    الكتابة القرءانية
    داخل شاهد أجزاء وأحزاب
    الإشارة القرءانية الدالة على إنتهاء الربع القرءاني
    الرابع من الح** الثاني القرءاني من مطويات الح**ين
    القرءانيين لكل من أجزاء القرءان الكريم
    التسع والعشرون جزءا
    قرءانيا ،

    لم تكتب
    بدالة إنتهاء أرباع الأحزاب
    القرءانية ،

    وإنما كتبت
    بدالة كتابة كلمة
    الجزء القرءاني التالي كتابة ورقمه القرءاني التالي
    عددا داخل هيئة شاهد الإشارة القرءانية ، الشاهد
    على الإشارة القرءانية المشيرة إشارتها القرءانية على نهاية الجزء
    القرءاني السابق ،

    والقول الأول
    الذي يلي إشارتها يفقه بما كتب داخل شاهد إشارتها القرءاني ،
    شاهد الأجزاء والأحزاب ))

    ،

    وكتابة تدل
    على أن القول الأول
    الذي يلي إشارته القرءانية المشهود
    هو لها بدايته .

    • شاهد الأحزاب القرءانية :
    هيئته بين شواهد الإشارات القرءانية
    الثلاثة نصفية
    قرءانيا ،

    بما
    في ذلك هيئته
    المتممة لهيئة شاهد الأجزاء
    والأحزاب القرءانية ،

    ويقرأ بداخل كلتان هيئته
    كلمة الح** القرءاني كتابة ،
    ورقمه القرءاني عددا،

    ولم
    ترد له كتابة
    في رأس الصفحات القرءانية
    التابعة لح**ه
    القرءاني ،

    ومتبع كتابة
    ما داخل كلتان هيئة شاهده القرءاني ،
    تدل من دون كتابة ” إشارة ، رمزا “
    على إنتهاء الح** القرءاني
    السابق له

    (( لإرتباط ترتيل إشارته القرءانية
    الدالة على بدايته ، بنهاية الربع القرءاني الرابع من الح**
    السابق له ،

    لأن
    الكتابة القرءانية داخل كلتان هيئته ،

    لم تكتب بدالة
    إنتهاء أرباع الأحزاب القرءانية ،

    وإنما كتبت بدالة
    كتابة كلمة الح** القرءاني
    التالي كتابة ، ورقمه القرءاني التالي عددا ،
    داخل كلتان هيئة شاهد الإشارة القرءانية ،
    الشاهد على الإشارة القرءانية ،
    المشيرة إشارتها القرءانية
    على نهاية الح**
    السابق ،

    والقول الأول
    الذي يلي إشارتها ،
    يفقه بما كتب داخل كلتان هيئته شاهد إشارتها القرءاني ،
    شاهد الأجزاء والأحزاب ))

    ،

    وكتابة تدل
    على أن القول الأول
    الذي يلي إشارته القرءانية المشهود
    هو لها بدايته .

    • شاهد أرباع الأحزاب القرءانية :
    هيئته بين شواهد الإشارات القرءانية الثلاثة
    ربعية قرءانيا ،

    ويقرأ بداخله كلا
    من كلمتان”ربع الح**“ كتابة ،
    ورقمه عددا ، وكلمتان”نصف الح**“كتابة ،
    ورقمه عددا ، وثلاث كلمات
    ”ثلاثة أرباع الح**“ ،
    ورقمه عددا ،

    ولم ترد
    له كتابة في رأس الصفحات القرءانية ،
    التابعة لأرباع ح**ه
    القرءاني ،

    ومتبع كتابة
    ما داخل هيئة شاهده القرءاني
    تدل من دون كتابة ” إشارة ، رمزا “
    على بداية الربع القرءاني التالي ،
    وكتابة تدل على إنتهاء الربع
    السابق بح**ه ،

    أما ربع الح** القرءاني الرابع
    من الأحزاب القرءانية الثنائية مطويات الأجزاء القرءانية ،
    فقد كتب بدالة الجزء القرءاني والح** القرءاني
    كما في شاهد الأجزاء والأحزاب ،
    وشاهد الأحزاب

    النتيجة :
    • شاهد الأجزاء والأحزاب القرءاني :
    متبع كتابة ما داخل هيئة شاهده القرءاني الشاهد
    على إشارته القرءانية تدل من دون كتابة ” إشارة ، رمزا “
    على إنتهاء الجزء القرءاني
    السابق له ،

    وكتابة يدل
    على أن القول القرءاني الأول ،
    في القرءان الكريم والذي يلي إشارته القرءانية ،
    المشهود هو لها به هو بداية
    الجزء القرءاني .

    • شاهد الأحزاب القرءانية :
    متبع كتابة ما داخل
    هيئتينه هيئة شاهده القرءاني ،
    وهيئته داخل شاهد الأجزاء والأحزاب القرءاني ،
    الشاهد على إشارته القرءانية ، تدل على أن الإشارة
    القرءانية المشهود هو لها به من دون كتابة
    ” إشارة ، رمزا “ هي إنتهاء الح**
    القرءاني السابق
    له ،

    وكتابة يدل
    على أن القول القرءاني
    الأول الذي يلي إشارته القرءانية المشهود هو لها به هو
    بداية الح** التالي من الجزء القرءاني .

    • شاهد أرباع الأحزاب القرءانية :
    متبع كتابة ما داخل هيئة شاهده القرءاني
    الشاهد على إشارته القرءانية تدل على أن الإشارة
    القرءانية المشهود هو لها به هي
    نهاية الربع القرءاني السابق
    بح**ه القرءاني ،

    ومن دون كتابة ” إشارة ، رمزا “
    يدل على أن القول القرءاني الأول الذي يلي إشارته القرءانية
    هو بداية الربع التالي
    بح**ه القرءاني .



    دعاء كفارة المجلس
    سُبْحَانَكَ اللهُمَّ وَبحَمْدِكَ, أشْهَدُ أنّ لا إلهَ إلّا أنْتَ, أسْتَغْفِرُكَ
    وَأتُوبُ إليْكَ .

    الصلاة على النبي
    اللّهُمّ صَلّي عَلَى سَيّدِنَا مُحَمّدْ وَعَلَى ءَالِهِ أجْمَعِينْ .


    الدراسات القرءانية : عصام أحمد خالد الكردي / أبو يونس .
    كلمات وطباعة : عصام أحمد خالد الكردي / أبو يونس .


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 6:16 am